الاستثمار العقاري في تركيا  آخر رد: الياسمينا    <::>    الأطعمة تتسبب حرقة المعدة  آخر رد: الياسمينا    <::>    الاستثمار العقاري في تركيا  آخر رد: الياسمينا    <::>    ما هي امراض القلب  آخر رد: الياسمينا    <::>    ناتشورال ماكس:نحــافة بطريقة طبيعية: وبدون رجيم اورياضة أوجه...  آخر رد: الياسمينا    <::>    ناتشورال ماكس:نحــافة بطريقة طبيعية: وبدون رجيم اورياضة أوجه...  آخر رد: الياسمينا    <::>    قصتي مع أخطر كتاب في العالم  آخر رد: الياسمينا    <::>    الدواء الأرخص في العالم.. فوائد مذهلة  آخر رد: الياسمينا    <::>    حساب العمر بالميلادي أو بالهجري  آخر رد: الياسمينا    <::>    موقع أسعار العملات العربية والأجنبية  آخر رد: الياسمينا    <::>   
 
العودة   منتدى المسجد الأقصى المبارك > القرآن الكريم

 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
  #21  
قديم 01-29-2011
الصورة الرمزية admin
admin admin غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 14,425
افتراضي رد: دخول آدم وحواء الجنة وخروجهما منها


بسم الله الرحمن الرحيم

حسناً أخي علاء،


من خلاصة كل الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة نستطيع أن نصل لهذا الترتيب:-


1. قبل أن يخلق الله آدم، قال للملائكة ولطاووس الملائكة (إبليس حاليا) أنه سيخلق خلقاً جديداً، وطلب منهم السجود له بمجرد أن تنفخ فيه الروح وتظهر عليه علامات الحياة.


2. هذا الطلب المسبق، كان لمعرفة الله بخفايا نفوس الملائكة وخفايا نفس طاووس الملائكة التي تداخلتها الشوائب في أمر هذا الخلق الجديد.


3. عندما خلق الله آدم، إبتدأ بتنقية شوائب نفوس الملائكة، وهذا قلنا فيه قولنا، وفي نهاية الآم خرجت هذه الشوائب من نفوسها، وسجدوا لآدم مطيعين وراضين.


4. أما طاووس الملائكة فقد رفض فتكرر خطاب الله له، وفي كل خطاب كان هناك فرصة من الله له للتوبة والعودة، وفي كل خطاب كان هناك معلومة جديدة لنا وله وعلم يستفيد منه ونستفيد منه، ولكن في كل مرة كان طاووس الملائكة يصر على رفضه السجود لآدم فأهبط الله مرتبته من طاووس الملائكة لإبليس.


5. في عملية تداخلية، أي مباشرة مع أول رفض للسجود من إبليس لآدم، كان هناك خطاب وحوار بين الله وبين آدم، فمثلا يقول عز وجل (وَإِذ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لأَدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى * فَقُلْنَا يَئَادَمُ إِنَّ هَذَا عَدُوٌّ لَكَ وَلِزَوْجِكَ فَلَا يُخْرِجَنَّكُمَا مِنَ الْجَنَّةِ فَتَشْقَى) (طه20: 116-117).


6. بمعنى أن الحوار دائر بينه سبحانه وتعالى من جهة وبين إبليس وبين الملائكة وبين آدم من جهة أخرى وبشكل متداخل.


7. في خطاب الملائكة جاء قول الله لهم (إني أعلم ما تعلمون)، وهذا الرد أفادنا أن ما قالته الملائكة هو من قبيل الظن بلا سند رباني، أي أن الملائكة قاست لوحدها بين عمل الجان على الأرض وبين خلافة الإنسان في الأرض فاستنتجت أن الإنسان سيكون مفسداً وسافكاً للدماء.


8. أما في قول إبليس لله عز وجل (إلا عبادك المخلصين)، وحيث أن الله لم ينفي عنه هذا القول، فهذا بمثابة إقرار رباني أن ما قاله إبليس صحيح وفيه خبر رباني، فهذه الجملة مع أنها جاءت على لسان إبليس، إلا أنها جزء من القرآن الكريم الذي هو كلام الله، فإن لم ينقده عز وجل فهذا إقرار بصحته. ومن معرفتنا بحقيقة أن علم الغيب هو لله، وأن إبليس يستحيل أن يعلم الغيب، تكون النتيجة أن هذه الكلمات قد أخبره بها عز وجل، فما قام به إبليس أنه أعاد إستخدام كلمات الله.



9. مع أن إبليس أهبطت مرتبته لإبليس، إلا أنه لا زال في مرتبة تسمح له دخول الجنة والوصول لآدم وحواء والوسوسة لهما بالأكل من الشجرة، حتى زلا وأكلا منها، فأهبط الله مرتبة إبليس من جديد لمرتبة (الشيطان).



والآن نأتي للترتيب الزمان في القرآن الكريم، والذي كان سبب حيرتك.


10. عليك أن تفرق بين نظرتك للزمان وبين نظرة الله للزمان، فشتان شتان بين الآمرين، لا تنسى أن الزمان مخلوق من مخلوقات الله, يراه عز وجل كله دفعة واحدة، ويعلمه، ويعلم كل ما فيه، ففي كل لحظة يرى سبحانه وتعالى كل الزمان، ففي هذا اللحظة فإنه عز وجل يرى آدم عليه الصلاة والسلام ويرى عزازيل وكيف تحوله لإبليس ويرى كيف تحول للشيطان ويرى نوح عليه الصلاة والسلام ويرى جميع البشر ويرى المؤمنون وهم في مواقهم ودرجاتهم في الجنة ويرى الكفار وهم في دركاتهم في النار، باختصار يرى كل شيء.


11. فلا فرق عند الله بين الماضي وبين الحاضر وبين المستقبل، هذه المصطلحات لنا نحن مخلوقاته سبحانه وتعالى.


12. لذلك فقد يتكلم عز وجل عن مشاهد يوم القيامة بصيغة المضارع أو حتى بصيغة الماضي كأنها تحدث الآن أو كأنها حدثت بالفعل، وقد يتحدث عن الماضي بصيغة المستقبل كأنه شيء سيحدث، فلا فرق بين كل هذه الأحداث عند الله، حتى أنه قد يتحدث سبحانه وتعالى في نفس الآية عن البداية والنهاية إنظر لهذه الآية (وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ وَكَانَ عَرْشُهُ عَلَى الْمَاءِ لِيَبْلُوَكُم أَيُّكُم أَحْسَنُ عَمَلاً وَلَئِن قُلْتَ إِنَّكُم مَبْعُوثُونَ مِن بَعْدِ الْمَوْتِ لَيَقُولَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا إِن هَذَا إِلَّا سِحْرٌ مُّبِينٌ)، ففي هذه الآية إبتدء الله الحديث عن خلق السماوات والأرض ثم ذكر بعدها العرش والماء وهم مخلوقان قبل السماوات والأرض، ثم ذكر البعث وذكر بعده الموت، والبعث بعد الموت، مع أن الله إستخدم هنا حرف الجر التي تبين الترتيب الزماني إلا أنه في مواضع أخرى لم يستخدم ما يفصل الأزمنة بعضها عن بعض، سأعطيك مثال من نفس الآية التي ذكرتها قبل قليل ((وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ)، فللوهلة الأولى نرى كلام الله مترابط ومتصل، إلا أن هذه الكلمات يمكن ترتيبها هكذا ((وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ) بأمره كن فكانتا بأمره رتقا (أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ كَانَتَا رَتْقاً) فخاطبهما عز وجل مخيرا إياهما بتنفيذ أمره بالإنفصال (فَقَالَ لَهَا وَلِلأَرْضِ ائْتِيَا طَوْعاً أَو كَرْهاً قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ) فأمهلهما ستة آيات يومين للأرض (خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ) وأمهل دورة الحياة 4 أيام (وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ) وأمهل السماوات يومين (فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ) وهكذا أصبحت عملية الخلق في ستة أيام.



13. فعملية الترتيب الزماني من قبله عز وجل في التقديم والتأخير، إنما هي لحكمة ربانية كي تؤدي فادئة لنا.



14. ولو أنه عز وجل فصل لنا كل ما حدث بترتيبه الفعلي الذي حدث به لأصبح القرآن بحجم الزمان نفسه، ولاستحال علينا التعامل معه، لذلك فإنه عز وجل إختصره بقدرته وجعله في هذه الستة آلاف ومئتين وستة وثلاثين آية، إلا أنه يمكن من هذه الآيات إستخراج كل قصة الزمان بطولها وبغموضها وهذه هي عظمة القرآن الكريم.



15. أما الفائدة التي أداها تأخير ذكر الله أنه قال (إِنَّ عِبَادِي لَيْسَ لَكَ عَلَيْهِمْ سُلْطَانٌ إِلَّا مَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْغَاوِينَ) عن قول إبليس (قَالَ رَبِّ بِمَا أَغْوَيْتَنِي لأُزَيِّنَنَّ لَهُمْ فِي الْأَرْضِ وَلأُغْوِيَنَّهُم أَجْمَعِينَ * إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ)، حتى يتبين لنا نحن المؤمنين أن الغواية لا تأتي من إبليس، فليس إبليس هو الذي سيحدد أن هذا العبد مخلص أو غاوي، نعم، ليس القرار لإبليس، فكيد الشيطان ضعيف، فخطاب الله جاء لفض إحتمال فهم كلام إبليس بصورة خاطئة، جاء ليقول لنا أن تصرفات العبد في طاعته لله من عدمها هي التي ستحدد إذا كان هذا العبد (مخلص) أو (غاوي)، والغاوين هم الذين سيتبعون إبليس ليس لسواسه ولا لسطانه بل لضلالهم الذي في قلوبهم.



والله تعالى أعلم.
__________________
اللهم علمنا ما ينفعنا - وإنفعنا بما علمتنا
اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا إتباعه - وأرنا الباطل باطلا وأرزقنا إجتنابه
اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
اللهم إجعل عملنا خالصا لوجهك الكريم
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبة وسلم

آخر تعديل بواسطة admin ، 01-30-2011 الساعة 01:21 AM
رد مع اقتباس
 
 
  #22  
قديم 01-30-2011
|علاء| |علاء| غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2010
الدولة: بيت المقدس
المشاركات: 336
افتراضي رد: دخول آدم وحواء الجنة وخروجهما منها

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله , تبين لي الأمر وعقلته وفهمته , ويبدو أن عدم علمي بأن نظرة الله للزمن ليس كنظرتنا نحن عباده
كان سبب حيرتي في فهم الجواب في بادئ الأمر.

جزاك الله كل خير شيخ خالد وجعله الله في ميزان حسناتك أجراً مضاعفاً أضعافاً كثيرة .
أشكرك على صبرك وحلمك في الإجابة على تساؤلاتي .
بارك الله فيك وأحسن إليك.


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
رد مع اقتباس
 
 
  #23  
قديم 09-20-2011
نائل أبو محمد نائل أبو محمد غير متواجد حالياً
عضو بناء
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 6,606
افتراضي رد: دخول آدم وحواء الجنة وخروجهما منها

الثلاثاء 22 شوال 1432

لأهمية الموضوع قمت بالرفع .
رد مع اقتباس
 
 
  #24  
قديم 09-21-2011
ام اسامه ام اسامه غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Jul 2011
الدولة: نابلس
المشاركات: 183
افتراضي رد: دخول آدم وحواء الجنة وخروجهما منها

ما شـــــــــــــــــــــاء الله

الصراحه القراءة في هذا الموضوع لا تمل

بوركتم
__________________
رد مع اقتباس
 
 
  #25  
قديم 12-11-2011
نائل أبو محمد نائل أبو محمد غير متواجد حالياً
عضو بناء
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 6,606
افتراضي رد: دخول آدم وحواء الجنة وخروجهما منها

الأحد 16 محرم 1433

رأيت هنا زملاء كان لهم تحريك للمنتدى كالأخ علاء وغيره ترى أين هم ؟

وهل يعجز أحدنا على دعم المنتدى بخير من الأفكار والمشاركات ...
رد مع اقتباس
 
 
  #26  
قديم 12-11-2011
نائل أبو محمد نائل أبو محمد غير متواجد حالياً
عضو بناء
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 6,606
افتراضي رد: دخول آدم وحواء الجنة وخروجهما منها

الأحد 16 محرم 1433

كنوع من التوثيق :

من شارك؟
مجموع المشاركات: 25
اسم المستخدم المشاركات
admin 9
|علاء| 8
ام داود 4
نائل أبو محمد 2
ام اسامه 1
سليم 1
مشاهدة الموضوع وإغلاق الصفحة
رد مع اقتباس
 
 
  #27  
قديم 03-24-2012
نائل أبو محمد نائل أبو محمد غير متواجد حالياً
عضو بناء
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 6,606
افتراضي رد: دخول آدم وحواء الجنة وخروجهما منها

السبت 2 جمادى الأولى 1433 اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
رد مع اقتباس
 
إضافة رد

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 05:45 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.