إجتماعيات : دامت الأفراح في دياركم العامرة .  آخر رد: نائل أبو محمد    <::>    الوحدة الإسلامية طريق إلى الخلافة  آخر رد: نائل أبو محمد    <::>    تطبيق قصص الانبياء المميز على جوجل بلاي لاجهزة الاندرويد  آخر رد: ابو محمد    <::>    معجزة فواتح السور (الحروف ألنورانية أو الحروف المقطعة  آخر رد: نائل أبو محمد    <::>    تكريم السيد ابراهيم عبد المحسن شبانة بالقدس .  آخر رد: نائل أبو محمد    <::>    سؤال جوابه بالمستقبل  آخر رد: يحيى حسن    <::>    الجمال الحقيقى  آخر رد: يحيى حسن    <::>    قليل من كثير عن المسجد الأقصى .  آخر رد: نائل أبو محمد    <::>    توثيق : وفاة عمي وقبر جدي .  آخر رد: نائل أبو محمد    <::>    من فقه القرآن : "الحمية"  آخر رد: نائل أبو محمد    <::>   
 
العودة   منتدى المسجد الأقصى المبارك > مكتبة الأقصى الخثنية > منتدى الدراسات والأبحاث والإصدارات

 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
  #1  
قديم 02-12-2011
نائل أبو محمد نائل أبو محمد غير متواجد حالياً
عضو بناء
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 6,631
افتراضي رسائل البريد والوقت والقراءة

السبت 9 ربيع الأول 1432

بدون شرح ومقدمات
سأضع بعض الرسائل هنا الى حين العوده
رد مع اقتباس
 
 
  #2  
قديم 02-12-2011
نائل أبو محمد نائل أبو محمد غير متواجد حالياً
عضو بناء
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 6,631
افتراضي رد: رسائل البريد والوقت والقراءة

بسم الله الرحمن الرحيم

رسالة إلى الشيخ القرضاوي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

فضيله الشيخ

لقد سمعتم صراخ ومظالم ابناء الامه الاسلاميه في مصر وتونس ضد الطغاة ورايتم وقفتهم الباسله ضد الظلم والطغيان وقد بدأت الأمور تتبدل والموازين تنقلب لصالح ميزان الحق، وميزان الإسلام ولم تعد الامور تنطلي على احد من المسلمين وأصبح الحكام لعنة على كل لسان لأنهم سبب الفساد والظلم والبلاء، ولم تعد ألاعيبهم وخطاباتهم ولقاءاتهم تؤثر في أحد ولم تعد اعمالهم تقنع احد

فضيله الشيخ

لقد باركتم هذه الثوره ووقفتم ضد الفرعون في تونس ومصر وهذا عمل جيد ولكن دوركم لم ينتهي بحكم مكانتكم كعالم يحمل الامانه وله حضوره فمهما يكن من امر فلا بد من تكمله المشوار الى النهايه لان الامر قد حسم من جانب المسلمين في مصر بضروره ازاله الطغيان وفرضيته وفورا ولم يبقى باذن الله الا الشيئ القليل ولكنه حاسم وفصلي ام واحد يجب ان يحسم وهو وقوف الجيش بجانب اخوانه وانهاء هذه الطغمه الفاجره

فضيله الشيخ

لقد جاء دوركم لتكمله المسره واذكركم فان الذكرى تنفع المؤمنين بان الواجب يحتم عليكم دعوه للضباط والجنود بوضوح وصراحه بان جاء دورهم ليقفوا وقفه عز يرضى ساكن الارض وساكن السماء وان يصطفوا مع اخوانهم ويحسموا الامر قبل فوات الاوان وخراب البلاد وقتل العباد فالجيش وهم أبناء الاسلام في القوات المسلحة أحفاد زيد بن حارثة و جعفر بن ابي طالب وعبدالله بن رواحة وخالد بن الوليد رضي الله عنهم قد جاء دورهم والامه تتطلع اليهم لاتخاذ موقف يعز الاسلام والمسلمين ويزيل الطغاة والمجرمين فماذا يتتظرون قال تعالى ( أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ وَمَا نَـزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الأَمَدُ فَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ ) الحديد 16

فضيله الشيخ

ان الجيش هوالقادر على التغير في مصر والعالم فهم أصحاب القوة والمنعة ولهم الامر الفاصل فهم القادرون على ازالة النظام بالكامل من جذورة الحاكم واعوانة والملأ والدستور المصري الوضعي ..ثم مبايعة خليفة للمسلمين واعلان مصر دولة خلافة اسلامية ..وهذا هو الواجب الشرعي علينا وعليكم ارجو ان تناشدهم بالله العظيم مالك الملك ان يقفوا وقفة عز مع امتكم ودينكم كما وقف الانصار مع رسول الله لنصره دينه وبان يتحركوا لاسقاط نظام الكفر بمصر واعلان دوله اسلاميه ليرضى الله عنكم ورسوله والمؤمنين .

فضيله الشيخ

إن استئناف الحياة الإسلامية يعني إحياء الأمة بالإسلام، وهو كما تعلمون عظيم، إن إقامة الخلافة لا يكون الا بحمايه أهل القوة والمنعة والجيش في مصر، والذين هم أمل الأمة في تحقيق الغاية المرجوة، فهذا الجيش يجب ان يفك ارتباطه ُ بالنظام وهذا عمل من اعمال الجهاد وهو باب من ابواب الجنة، فتحه لخاصة أوليائه، ولحفظ دينه ولصون الحرمات، ونيل الدرجات.

فضيله الشيخ

ان دورالضباط والجنود في القوات المسلحة ومراكزهم ورتبهم العسكرية تأمرهم بفعل ما فعله سعد بن معاذ رضي الله عنه حين نصر هو والأنصار نصروا دين الله وأقاموا دولة الاسلام فالنصرة أمانة في أعناقكم واجب أدائها (إن الله يأمركم ان تؤدوا الأمانات الى أهلها ) ومن هنا نذكر ايها الشيخ بان دوركم ودور الجيش قد جاء وهذا وقته ولا يؤجل وهذا موقف الرجال فالعمل لاعلان دوله اسلاميه مع الجيش في مصر دولة العزّ والفخر والكرامة دولة يسير فيها المسلم مرفوع الرأس مهاب الجانب دولة يحثو فيها الخليفة المال حثوا لا يعده دولة لذكر اسمها تشيب رؤوس الصليبيين واليهود دولة يتقدم أبناؤها للجنة جماعات جماعات, وهي دولة الخلافة الإسلامية الراشدة الثانية على منهاج النبوة ولا يعفيكم من المسؤولية ولا يعتق رقابكم من النار الا ان تبذلوا جهدكم بأن تنصروا إخوانلكم الذين يواصلون الليل بالنهار للتغيير بإعادة حكم الله على الارض من جديد وإستئناف الحياة الإسلامية, وأن تعجلوا بحكامكم الظلمة الفسقة الى قبورهم, فهم الحاجز الاكبر

فضيله الشيخ

ارجو ان تخاطبهم بان حان اليوم الذي يُسجل فيه اسمائكم مع محمد الفاتح رحمه الله باعاده الحكم بالاسلام ألا تتوقون ليوم تقفون فيه حول حاكمكم العادل بعد ازاله الطغيان اما ان لكم ان تشتاقوا الى الجنة وإلى العزة وقيادة البشرية جمعاء لإخراجها من الظلمات إلى النور تطبق شرع الله فننعم بالأمن والأمان وننشر الاسلام في ربوع العالمين اما ان لكم ان تكونوا مع سيد الشهداء حمزه قال تعالى وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ* فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُون َيَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللَّهَ لَا يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ* الَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِلَّهِ وَالرَّسُولِ مِنْ بَعْدِ مَا أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ لِلَّذِينَ أَحْسَنُوا مِنْهُمْ وَاتَّقَوْا أَجْرٌ عَظِيمٌ * الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ* فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ* إِنَّمَا ذَلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلَا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ)﴾ ( ال عمران 169- 175)

فضيله الشيخ

لقد آن لكم تسمية الأشياء باسمها وان تتبرءوا من الحكام وان يرتفع الخطاب الى المراتب العليا لتحكيم الاسلام واقامه دولته فكلمتكم مسموعه فالى استغلال هذه الفرصه السانحه ليكتب اسمكم كالعز بن عبد السلام الذي سطر اسمه في صفحات عز الاسلام ولتكن دعوتكم صريحة لاسقاط أنظمة وانهاء زمن "الرويبضة" فانك قادر على فتح عهد جديد وهو عهد حكم الاسلام ورفع شانه في ربوع العالمين

فضيله الشيخ

لتكن انت قائد هذه الثوره وموجهها فلا يستطيع احد سجنك ولا قتلك وان حصل فالبشهاده تكون خاتمتك والى جنات الخلد مأواك وانك تعلم اكثر مني مكانه الشهيد وتعلم ان " طعم الموت فى أمر حقير***كطعم الموت فى أمر عظيم ، " ولئن قتلتم فى سبيل الله أو متم لمغفرة من الله ورحمة خير مما يجمعون ". فالأمة فى انتظار من يقودها والشعوب عطشى إلى القيادة والقدوة بعد أن فقدت كرامتها بسبب الطغاة المجرمين وأظنك تستطيع قياده الامه إن الشعوب الإسلامية فى انتظار بيان يبث عبر قناة الجزيرة الى الضباط والجنود لتقودهم الى عز الدنيا والاخره

فضيله الشيخ

ان بامكانكم تسخير علماء المسلمين جميعا لهذا الغرض الشرعي فالظروف مهيئه في كل العالم الاسلامي لقلب هذه الانظمه الآيلة للسقوط وشمسها توشك أن تغرب وفجر الإسلام بدأت تلوح بشائره وبالرغم من هول العاصفة وجبروت الطغيان فبالركون الى الله فإن ركن الله أشد وأمتن في المنعة طالما أن عظمة الإسلام هي المحرك ورضوان الله هو المبتغي

فضيله الشيخ

ان وسائل الاعلام تسمع وتنشر لكم فالتكن خطب الجمع من الان فصاعدا بالنداء للضباط والجنود في العالم الاسلامي ولعلمائه لنصره هذا الدين واقامه حكم الاسلام فهو والله طريق النجاة في الدنيا والاخره

﴿( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اسْتَجِيبُواْ لِلّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُم لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ )﴾ الأنفال24

والسلام عليكم ورحمه الله

موسى عبد الشكور

استاذ جامعي

رد مع اقتباس
 
 
  #3  
قديم 02-12-2011
نائل أبو محمد نائل أبو محمد غير متواجد حالياً
عضو بناء
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 6,631
افتراضي رد: رسائل البريد والوقت والقراءة


التاريخ: Wed, 9 Feb 2011 02:18:05 +0300
من: mailinglist@lahaonline.com

الى: nl-69@maktoob.com

الموضوع: لها أون لاين-علاقة وهمية "الرسالة الأسبوعية 117"

الأخ الكريم / الأخت الكريمة :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،
أرجو أن تكونوا أنتم ومن تحبون على أحسن حال ، وبعد :

علاقة وهمية

يقول أحد الدعاة : لقيني رجل في العقد الثامن من عمره وقال لي : ورثت من جدي مبلغاً كبيراً من المال، لا أدري ماذا أصنع به، فقد كبر أولادي ، وشقوا طريقهم في الحياة ، ولدي منزل جيد، وكل أموري في حالة حسنة، فما الذي أصنعه بهذا المال ؟

يقول الداعية : قلت له : قدِّمه لآخرتك : ابنِ مسجداً ، اكفل أيتاماً ، أنشئ وقفاً ... فما كان من الرجل إلا أن قال : وهل أنا مخبول حتى أفعل ما تقول ؟!.

قال الداعية : أنت قلتَها فأنت عاجز عن الانتفاع بمالك في أي شيء من أمور دنياك وآخرنك ،و من تكون هذه حاله، فماذا يكون؟! .

السؤال الذي يطرح نفسه هو : إذا أخذنا معيار ذلك الداعية ، وطبقناه على أوضاع الأثرياء الكبار في عالمنا الإسلامي، فكم ستكون نسبة الناجين من ـ مع شديد الاعتذار ـ من الخبل ؟

نحن نعرف أن الإنسان سوف يُسأل عن المال مرتين : مرة عن طريقة اكتسابه والحصول عليه ومرة عن طريقة إنفاقه ، ومن هنا فإن الخسارة ستكون فادحة جداً بالنسبة إلى من كسب المال من حرام،ولم يستفيد منه بأي وجه من وجوه الاستفادة . إن ملكيتنا للمال ليس لها أي معنى إذا لم نستطع الاستفادة منه في دنيانا أو آخرتنا ، وقد وضَّح ذلك نبيناـ صلى الله عليه وسلم ـ بأبلغ عبارة حين قال : (( يقول ابن آدم مالي ، مالي ، وهل لك يا ابن آدم ! من الك إلا ما أكلتَ فأفنيت ، أو لبست فأبليت ، أو تصدقتَ، فأمضيت ؟ (رواه مسلم)

إن عقولنا مفطورة على التفكير في الماهيات ، وإغفال شأن العلاقات مع أن العلاقات تؤثِّر في الماهيات إلى درجة نستطيع أن نقول معها في بعض الأحيان : إن الشيء هِبة علاقاته .

حين يكون المرء في حاجة إلى عشرين ألفاً في الشهر حتى يعيش حياة مريحة ومرفَّهة ، ثم يأتيه ثلاثمئة ألف كلَّ شهر، فكيف تكون علاقته بما زاد عن متطلبات رفاهيته ؟

إن علاقته حينئذ تكون وهمية : أرقام تدخل ، وأرقام تخرج ، والأثرياء ا جداً لا يستطيعون حتى رؤية تلك الأرقام ، ومتابعتها ! .

تنشأ العلاقة الحقيقية بأموالنا حين نبذلها في بر الوالدين أو صلة رحم أو تفريج كربة مكروب أو إنشاء وقف لله ؛ تعالى ... .

علاقتنا بأموالنا وهمية ، وحين ننفقها على مسراتنا تصبح مؤقَّتة ، وإذا بذلناها في سبيل الله تحولت تلك العلاقة إلى علاقة أبدية ، حيث نلمس آثارها في دار الكرامة .

فهل من متأمل ، وهل ينجم عن التأمل شيء عملي ؟ .

وإلى أن ألقاكم في رسالة قادمة

أستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

محبكم د.عبد الكريم بكار

في 28/2/ 1432هـ

التعليق على الرسالة

-----------------------------------------------

جديد الأنشطة ...

" يسر خدمة جوال الدكتور عبد الكريم بكار أن ترحب بكم حيث ستصل إليكم رسائل يومية حول الارتقاء بالذات والنجاح والحياة الأسرية، وتربية الأبناء ومنهجية التفكير والتقدم الحضاري"

للإشتراك يمكن إرسال (1) إلى :

الاتصالات السعوديه:810204

زين:705665
--------------------------------------
جديد المقالات...

مابين تونس والصومال

أستطيع أن أقول : إن تاريخ العرب والمسلمين قد توقف خلال الأيام الماضية في تونس ، حيث أمكن التخلص من نظام حديدي مستبد بسرعة البرق وبأقل خسائر ممكنة ، والحقيقة أن ما جرى في تونس الخضراء بالنسبة إلينا يشكل فاصلاً في التاريخ يشبه الفاصل الذي أحدثته تفجيرات أيلول في أمريكا ، بل إن ما حدث في تونس أعظم دلالة ، لأنه قدم نموذجاً في التغيير والإصلاح لم تره الأجيال الثلاثة الأخيرة من العرب . وبما أن الضد أقرب خطورةً ف البال ـ كما يقولون ـ فقد قفز إلى ذهني النموذج الذي يتبعوه الصوماليون في التعامل مع مشكلاتهم وإدارة شؤونهم ، وهذه ملاحظات سريعة حول هذا النموذج وذاك :

1ـ يقوم النموذج التونسي على أساس نبذ العنف في الإصلاح والتغيير ، مع أننا كنا نتمنى ألا يتم تخريب أي شيء من الممتلكات، وألا تراق أية قطر دم، لكن يبدو أن الذي حصل لا بد أن يحصل شيء منه مع أي ثورة خضراء أو وردية ( كثورة الياسمين ). نبذ العنف يعني ألا يُستخدم السلاح أداة أساسية في تحقيق المطالب ، ويعني تحمل الأذى ، وهذا ما حدث، فمعظم الذين قضوا أثناء الاحتجاجات قضوا بسبب رصاص القناصة الذين نشرهم النظام البائد عل أسطح المباني .

2- يقوم النموذج التونسي أيضاً على أساس أن المجتمع يمتلك ما يحتاج من القوة لتحقيق مطالبه دون أن يحمل السلاح ، وهذه النظرة صحيحة جداً فالأمم العظيمة تملك مجتمعات واعية وغنية بالمؤسسات والهيئات والمنظمات التي تساعدها على توليد حركات احتجاجية متناسقة في إطار السلم الأهلي .

3ـ يؤمن النموذج التونسي بالإصلاح المتدرج ، كما يؤمن بأن تغيير النظم والقوانين هو الأساس في تغيير الحياة العامة ، لذلك فإننا نجد أن الشعب التونسي يطالب بتغيير الدستور ، وإجراء انتخابات حرة ونزيهة .

أما النموذج الصومالي فيقوم على عدد من المفاهيم الجوهرية ، منها :

الكلمة الأولى والأخيرة للسلاح ، والقوة الغاشمة ، فإذا كنتَ قوياً بما يكفي استطعت أن تسبط هيمنتك وسلطاتك على من لا يملك القوة .

لا يثق النموذج الصومالي بالناس ، ولا يرى الاحتكام إليهم ، لأن القائمين على الاقتتال هناك ،لا يقيمون أي وزن للناس وآرائهم ، ولا يؤمنون بتنظيم المجتمع ، كما لا يؤمنون بجدوى التفاوض مع المخالفين ولا بجدوى بناء الأرضيات المشتركة مع الخصوم ، ولهذا فإن الصراع المسلح الناشب في الصومال ليس بين إسلاميين وملحدين، ولا بين ليبراليين ويساريين ، إنه بين إسلاميين وإسلاميين بامتياز .

لا يهتم النموذج الصومالي بالتنمية وتحسين الأحوال المعيشية للناس، حيث يؤمن الفرقاء المتناحرون هناك بأنه ما دام المرء يدعو إلى شيء صحيح وجيد ـ في نظرهم طبعاً ـ فإن على الناس أن يتحملوا ، ويدفعوا الثمن ، وليس من المهم إن كان الثمن هو نزوح الملايين عن ديارهم ، أو كان الثمن سمعة عالمية سيئة ، حيث لا يكاد يُذكر الصوماليون في الأخبار إلا في سياق القرصنة والاعتداء على الملاحة العالمية ! .

وبعد :

فإن من الواضح ـ لديَّ على الأقل ـ أن النموذج الصومالي هو نموذج بلا أفق ولا مستقبل ، لأن الإنسان يستخدم القتال من أجل تحقيق غايات سياسية أو اقتصادية ، فإذا غابت تلك الغايات أو لم تكن منطقية وواقعية ، فإن القتال يحل محلها ، ويصبح وكأنه غاية ، وحينئذ فإن البلد كله يصبح مرتعاً للمنافسات الدولية وتجار الأسلحة ، ويخوض حرباً أهلية لا نهاية لها .

أما النموذج التونسي، فأعتقد أنه أقرب إلى الرؤية الإسلامية في التغيير والإصلاح للأسباب التالية :

لا يكون الاقتتال بين المسلمين في القطر الواحد جهاداً ، وإنما هو فتنة ، المضطجع فيها خير من القاعد، والقاعد خير من الواقف .

في استخدام السلاح تحكم لمجموعات صغيرة بمصائر باقي الناس ، وهذا ينافي مبدأ الشورى والبيعة في اختيار الحكومة .

مبدأ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يستحث كل مسلم أن يشارك في نشر الخير ومحاصرة الشر بما لا يؤدي إلى مفاسد أكبر ، ولهذا فإن الدولة المسلمة مطالبة بتوفير الإطار القانوني الذي يسمح لكل الفرقاء في المجتمع بالتعبير عن آرائهم ومصالحهم في إطار الثوابت والكليات ، وهذا يعني إثراء المجتمع بأعداد هائلة من المؤسسات التي يمكن استخدامها في الإصلاح دون اللجوء إلى العنف .

والله من وراء القصد .

د . عبد الكريم بكار

في 22/ 2/ 1432



يدون أي تعديل
رد مع اقتباس
 
 
  #4  
قديم 02-12-2011
نائل أبو محمد نائل أبو محمد غير متواجد حالياً
عضو بناء
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 6,631
افتراضي رد: رسائل البريد والوقت والقراءة

الموضوع: عن جيل آخر ولد للتو

---
http://www.quran4nahda.com/?p=2367
رد مع اقتباس
 
 
  #5  
قديم 04-26-2011
طالب عوض الله طالب عوض الله غير متواجد حالياً
عضو فعال
 
تاريخ التسجيل: Aug 2009
المشاركات: 246
افتراضي رد: رسائل البريد والوقت والقراءة

جهد مشكور ان شاء الله
رد مع اقتباس
 
 
  #6  
قديم 05-31-2011
نائل أبو محمد نائل أبو محمد غير متواجد حالياً
عضو بناء
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 6,631
افتراضي رد: رسائل البريد والوقت والقراءة

الثلاثاء 28 جمادى الثانية 1432


التاريخ: Mon, 30 May 2011 01:24:27 -0700
من: "Yasaloonak.net"

الى: nl-69@maktoob.com

الموضوع: نسخة من : تواصل


نسخة من :

هذه رسالة طلب اتصال تم إرسالها لك بواسطة http://yasaloonak.net/ من :
نائل

تواصل
رد مع اقتباس
 
 
  #7  
قديم 01-05-2013
نائل أبو محمد نائل أبو محمد غير متواجد حالياً
عضو بناء
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 6,631
افتراضي رد: رسائل البريد والوقت والقراءة

السبت 23 صفر 1434
رد مع اقتباس
 
إضافة رد

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 02:41 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.