خدمات تصنيع وتركيب جميع انواع أعمدة الإنارة فايبرجلاس عالي ا...  آخر رد: الياسمينا    <::>    إجتماعيات : دامت الأفراح في دياركم العامرة .  آخر رد: نائل أبو محمد    <::>    الوحدة الإسلامية طريق إلى الخلافة  آخر رد: نائل أبو محمد    <::>    تطبيق قصص الانبياء المميز على جوجل بلاي لاجهزة الاندرويد  آخر رد: ابو محمد    <::>    معجزة فواتح السور (الحروف ألنورانية أو الحروف المقطعة  آخر رد: نائل أبو محمد    <::>    تكريم السيد ابراهيم عبد المحسن شبانة بالقدس .  آخر رد: نائل أبو محمد    <::>    سؤال جوابه بالمستقبل  آخر رد: يحيى حسن    <::>    الجمال الحقيقى  آخر رد: يحيى حسن    <::>    قليل من كثير عن المسجد الأقصى .  آخر رد: نائل أبو محمد    <::>    توثيق : وفاة عمي وقبر جدي .  آخر رد: نائل أبو محمد    <::>   
 
العودة   منتدى المسجد الأقصى المبارك > مكتبة الأقصى الخثنية > منتدى الدراسات والأبحاث والإصدارات

 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
 
  #1  
قديم 09-23-2012
نائل أبو محمد نائل أبو محمد غير متواجد حالياً
عضو بناء
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 6,631
افتراضي معلومات تنشر لأول مرة في ندوة بالقاهرة

الأحد 8 ذو القعدة 1433


نصف أوقاف القدس إسلامية خالصة.. سلبت من العرب عبر مخطط الترانسفير

معلومات تنشر لأول مرة في ندوة بالقاهرة


القاهرة: بدر محمد بدر


عقد اتحاد المؤرخين العرب بالقاهرة يوم الخميس الماضي ندوة تحت عنوان (مدينة القدس: مدينة عربية إسلامية)، شارك فيها نخبة من أساتذة وعلماء التاريخ، بهدف نشر الحقائق للعامة والخاصة عن عروبة القدس, وكشف العلماء بالأدلة الدامغة مخططات الاحتلال للترانسفير وسرقة ونهب المقدسات بالافتراءات والأكاذيب.


في بداية الندوة قدمت الدكتورة زبيدة محمد عطا أستاذ تاريخ العصور الوسطى والعميد الأسبق لكلية الآداب بجامعة حلوان بحثا حول (الترانسفير) بعض ما ورد به من معلومات تنشر لأول مرة، بينت فيه أن نصف أوقاف القدس إسلامية خالصة, سلبت من العرب عبر مخطط الترانسفير أي التهجير والترحيل للفلسطينيين من عهد بن غوريون حتى عهد أولمرت, وأكدت أن العرب يملكون آلاف الوثائق والمخطوطات التي تثبت عروبة القدس، منها وثائق الحرم الشريف، ومخطوطات بعض العائلات المقدسية، ووثائق سجلات محكمة القدس الشرعية، كما توجد مجموعة وثائقية أخرى في استانبول، وفي غزة والقدس الشريف ونابلس, جميعها تثبت أوقاف المسلمين في فلسطين.

ورصدت الدكتورة زبيدة بأن الرأي العام داخل الكيان الصهيوني يرى ضرورة التهجير الجبري أو الاختياري بطرق معلنة وأخرى خفية سرية, ومنها مخطط نقل الفلسطينيين ليعيشوا في صحراء سيناء والأردن وليس في فلسطين، وقد اتخذت خطوات فعلية للتهجير الجماعي. والخطورة في الأمر أنه في الوقت الذي ترفض فيه حماس هذا التهجير فإن السلطة الفلسطينية لاتمانع في تنفيذه! والمشروع يقول بأن غزة صارت قنبلة موقوتة على إسرائيل، ومن ثم وجب إخراج شعب غزة للخارج، ويحوز مشروع هرتزيليا للترانسفير على رضا الإدارة الأمريكية والحكومة الأردنية! ويتضمن مد شريط مع الأردن وتسكين الفلسطينيين في سيناء!

وقد ذكرت المعاهد البحثية أن الاحتلال أخذ الضوء الأخضر من بوش وكوندليزا رايس, حيث وافق الجميع على المشروع إلا أن مصر قد اعترضت. والمشروع للأسف أعده المستشار السياسي السابق لنتانياهو، والمشروع سينفذ خطة جديدة لإعادة ترسيم الحدود مع أربع دول لدعم أمن الكيان الصهيوني مهما كانت النتائج، ولو تقطعت أجزاء من دولة وأعطيت لأخرى, من أجل تحقيق المشروع الذي يهدف ليس فقط إلى الترانسفير, بل السيطرة على اقتصاديات الدول العربية، والتخلص من مشكلة اللاجئين الفلسطينيين نهائيا، وقد جاءت مبادرة إعادة ترسيم الحدود للدول العربية من جديد وفكرة تبادل الأراضي، من أجل أمن المحتل الذي يؤكد مراعاة المبادرة الأبعاد الديموجرافية والأمنية، ولكن أمن من؟!

وتشير الدكتورة زبيدة إلى أن الحديث عن مشروع تبادل الأراضي بدأ في عام 2008 ويتلخص في أن قضية الحدود قابلة للاتفاق, كما جرى من قبل بين الكيان والأردن، وكما قام المحتل بشكل منفرد على خط الحدود مع مصر، والخطوط بينه وبين لبنان عام 2000، ويستند المحتل إلى أن القانون الدولي يعترف باحتلال الأراضي وتبادلها برضاء الطرفين, فعدم تغيير الحدود يضر بأمن الكيان وما يستحوذ عليه من ثروات في المنطقة، وبناء على هذا يطالب بالاحتفاظ بما قضمه من هضبة الجولان في سوريا، والاحتفاظ بتجمعات المستعمرات بالضفة الغربية، أما القدس فيقول المحتل إنها عنده وملكه.

ورغم أن مصر ليس لديها مشكلة مع المحتل إلا أنه يُدخِلها في مشروع هرتزيليا, لأنه يعتقد وفق اتفاقية (كامب ديفيد) أن مصر عليها التزام مع الكيان، وكأن اتفاقية السلام سيف مسلط على رقبة مصر. وبنص المشروع يقول الكيان الصهيوني: نعطي مصر شريطا رفيعا صغيرا في النقب وفي المقابل تتنازل مصر وتعطيه قطاع غزة والعريش وسيناء, وقد تزيد المساحة ويتجه المحتل جنوبا ويضم من الأردن غور الأردن وغيرها, وفي هذه المناطق يرحَّل الفلسطينيون من أرضهم الأصلية ليُسكَنوا في المناطق المقتطعة، ويبرر الاحتلال الصهيوني مشروعه بالقول بأن سيناء أرض بلا شعب, فقط يسكنها 20 ألف نسمة، فلماذا تترك سيناء خالية بينما تعاني غزة من انفجار سكني؟! إذا يرى المحتل أن الحل في مصر لكي يتم إخلاء وتفريغ القدس من سكانها ومشاكلهم ومصر أولى بهم في سيناء.

وتحذر عميدة آداب حلوان سابقا من أن مصر في مقابل شريط النقب سوف تعطي 1600 كيلومتر, هي المساحة المطلوبة منها لتحل للمحتل مشكلته مع اللاجئين والفلسطينيين في القدس فتنقلهم لمصر جملة واحدة، مما يجعل توسع العدو المحتل في الأراضي المصرية مفتوحا وقابلا للزيادة, وقد تمتد لصحراء وغور الأردن والضفة الغربية، ويرى العدو أنها له في أغلبيتها، كما يخطط لإنشاء ممر بين الأردن وسيناء يضمن له حرية التنقل وهو يوصل الكيان بمصر وموانئ مصر والبحر الأبيض، ويريد الكيان عمل خط عن طريق مصر يوصلها للعراق والسعودية لأغراض اقتصادية وتجارية خاصة قضية الحجيج والتصدير، وليس فقط لأسباب أمنية وسياسية للمشروع، إذا المحتل يستهدف سلب أراضينا المصرية ليتخلص من الفلسطينيين وحماس بترحيلهم لمصر، وتبقى بقية القدس مفرغة خالية من أي عربي أو مسلم من أجل الدولة اليهودية المزعومة.

وهذا مخطط يتحرك كل يوم خطوة فماذا نحن فاعلون، خاصة وأن العدو يعبث اليوم بقضية منابع النيل في الحبشة وأقام بها مرتكزات له كورقة ضغط على مصر لتقبل بمشروع هرتزليا للترانسفير، وهو ضمن المخطط التوراتي ينفذ ببطء متتال، فتتخلص من الفلسطينيين ثم في مرحلة أخرى لاحقة تتخلص من المصريين أنفسهم.

ودعت زبيدة للسعي الجاد الحثيث للوصول لمئات الوثائق وتحقيقها وتوظيفها للدفاع عن حقوق الأمة والاهتمام بنشر الوعي بها قبل أن تطالها أياد تنقب عنها وتلوي ذراعها وتزيفها.

وشارك حسنين محمد ربيع رئيس اتحاد المؤرخين العرب بورقة عنوانها (مدينة القدس: الهوية والتاريخ) فنَّد فيها بالوثائق والحجج الدامغة التاريخية والأثرية أكذوبة اليهود التي أقاموا لها الاحتفالات بمناسبة مرور 3000 عام على تأسيس اليهود لمدينة القدس.

واستشهد بشواهد حقيقية منها الكشف الأثري في سوريا في النصف الثاني من القرن العشرين على بعد 50 كيلومترا جنوب مدينة حلب, ومساحته 140 فدانا في حفائر تسمى تل مرديخ أو إِبُلَّه القديمة، حيث عملت بعثة إيطالية اكتشفت القصر الملكي وأرشيفه, الذي يحوي آلاف اللوحات الطينية وعليها نصوص مكتوبة باللغة السامية الغربية لأهل الشام، وهي كنعانية قديمة أو ما قبلها، وورد في هذه النصوص أسماء إبله وتل المرديخ، وإسماعيل وداود, ومدن مثل مجدو، وغزة، وعسقلان، وأورشليم، أي إنها ذكرت في هذه النصوص القديمة التي ترجع للقرن الرابع والعشرين قبل الميلاد, وتثبت النصوص أن هذه المدن كانت موجودة قبل تاريخ اليهود بألف عام على الأقل.

وكذلك دليل آخر تمثل في وجود مجموعة من النصوص ترجع للقرن التاسع عشر قبل الميلاد هي نصوص اللعنة, وأرجعها علماء المصريات للملك سنوسرت الثالث, وهي نصوص عليها دعوات كتبها الكهنة بالمداد الأحمر على قدور وتماثيل من الصلصال، وصبوا فيها اللعنة بقراءات سحرية على قبائل ومدن في بلاد الشام، من هذه النصوص مجموعتان: إحداهما في متحف برلين والأخرى في متحف بروكسل، وقد ورد في النص حرفيا حاكم أورشليم عليه اللعنة، وهو نص يرجع للقرن التاسع عشر قبل الميلاد, أي قبل الفترة التي ادَّعى فيها اليهود تأسيس أورشليم قبل 3000 عام.

ومن الأدلة أيضا على عروبة وإسلامية مدينة القدس إشارات في التوراة تؤكد عدم وجود أي علاقة بين اليهود والقدس، وتروي نصوص التوراة قصة رجل يهودي وامرأته وغلامه ـ أي خادمه ـ عام 1150 قبل الميلاد، حيث كانوا مسافرين ذات يوم. تقول التوراة بالنص: “وفيما هم عند القدس والنهار انحدر جدا، يقول الغلام لسيده تعال نميل لمدينة الكنعانيين ونبيت فيها، فرد لانميل لمدينة غريبة لا أحد فيها من بني إسرائيل”. كما أن أسفار اليهود أنفسهم تعترف بعروبة القدس خاصة سِفر يسوع وسِفر التثنية.

وشدد ربيع على أن مدينة القدس عربية خالصة, أنشأها العرب الكنعانيون وسموها أورشليم أي مدينة السلام، وبعد فتح المسلمين لها وبعد عصر صلاح الدين الأيوبي وطيلة عصور خلفائه, صارت القدس أهم مركز علمي حظي باهتمام أهل البر والأوقاف للإنفاق منها على العلماء وطلاب العلم، وأنجبت مدينة القدس علماء وأدباء وشعراء، ونعِمَت بالاستقرار والسلام فانتعشت فيها التجارة والاقتصاد والأسبلة والحمامات والمؤسسات الخيرية.

وقد عثرت باحثة كندية وباحثة فلسطينية اسمها أمل أبو الحاج منذ سنوات قريبة على مجموعات وثائق القدس الشريف, وتضم أكثر من ألف وثيقة ترجع لسلاطين المماليك, وجدت في داخل أحد دواليب الحرم القدسي الشريف, وتقطع بأن القدس مدينة عربية إسلامية.

ويثبت كتاب (مرآة الزمان) أنه لم يوجد في القدس حين احتلها الصليبيون يهودي واحد، وتؤكد سجلات مجلس الشرع الشريف أن عدد سكان اليهود عام 1688 لم يزد عن 115 يهوديا في فلسطين كلها، وزاد في عام 1839 إلى 6000 فقط, بينما كان عدد الفلسطينيين 300 ألف, أي لم تتعد نسبة اليهود بينهم 2% من مجموع السكان، أي إن التركيب الديموجرافي لم يتغير إلا بعمليات التطهير العرقي, بعد وصول هجرات اليهود في فترة الانتداب البريطاني.

وكشف عن وجود آلاف الوثائق التي يحارب اليهود من أجل ألا تصل ليد العرب والمسلمين, ليسبقوا هم في الحصول عليها وتزييفها وتعويق حتى مجرد الاطلاع عليها.

وشارك أيضا الأستاذ محمد عيسى الحريري أستاذ التاريخ الإسلامي والحضارة بكلية الآداب بجامعة المنصورة بورقة بحثية عنوانها: “الحق الإلهي للمسلمين في بيت المقدس” بيَّن فيها الروابط الدينية والروحية الأبدية, حتى يرث الله الأرض ومَن عليها, التي تربط الملسمين ببيت المقدس, والتي ترسخت برحلة النبي الخاتم محمد صلى الله عليه وسلم في الإسراء والمعراج, ثم بفتح المسلمين لها بحب واحترام كامل وفق العُهْدة العمرية, بأمان أهل القدس في أموالهم وكنائسهم ودينهم لايُكرَهون على شيء, وطلبوا ألا يسكن معهم أحد من اليهود، وإخراج الروم اللصوص، وأدرك المسيحيون عهدا جديدا لحرية العبادة بلا اضطهاد بعد ستة قرون من المذابح في ظل الروم.

وفي العهد الأموي رصد المسلمون مبالغ طائلة لتشييد قبة الصخرة, والمسجد الأقصى الذي شيدوا له 50 بابا وسقفا محمولا على 600 عمود وأسبلة, وقبة الصخرة هي أروع أثر معماري بنيانا واتزانا وجمالا.

وأكد الدكتور الحريري أن للقدس مناعة لايعلمها إلا الله, وللحق حصانة لايدركها إلا الشعوب العربية والإسلامية.



http://www.alnabanews.com/node/1421
رد مع اقتباس
 
 
  #2  
قديم 09-24-2012
الصورة الرمزية admin
admin admin غير متواجد حالياً
Administrator
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 14,425
افتراضي رد: معلومات تنشر لأول مرة في ندوة بالقاهرة

بسم الله الرحمن الرحيم

جزاك الله كل خير، موضوع مهم جدا يحتاج للمتابعة وتفصيل

جعله الله في ميزان حسناتك أخي نائل
__________________
اللهم علمنا ما ينفعنا - وإنفعنا بما علمتنا
اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا إتباعه - وأرنا الباطل باطلا وأرزقنا إجتنابه
اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
اللهم إجعل عملنا خالصا لوجهك الكريم
وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبة وسلم
رد مع اقتباس
 
 
  #3  
قديم 11-25-2012
نائل أبو محمد نائل أبو محمد غير متواجد حالياً
عضو بناء
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 6,631
افتراضي رد: معلومات تنشر لأول مرة في ندوة بالقاهرة

الأحد 12 محرم 1434
رد مع اقتباس
 
 
  #4  
قديم 04-09-2014
نائل أبو محمد نائل أبو محمد غير متواجد حالياً
عضو بناء
 
تاريخ التسجيل: May 2009
المشاركات: 6,631
افتراضي رد: معلومات تنشر لأول مرة في ندوة بالقاهرة

الأربعاء 9 جمادى الثانية 1435

قديم ومعروف ولكن تسهيل لكل باحث ...

http://www.jerusalemquarterly.org/Gosheh.aspx
رد مع اقتباس
 
إضافة رد

أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 09:40 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.