عرض مشاركة واحدة
 
  #109  
قديم 11-22-2011
رفيق بالخصم رفيق بالخصم غير متواجد حالياً
عضو مشارك
 
تاريخ التسجيل: Oct 2011
المشاركات: 50
افتراضي رد: ثورات اليوم مأساة من مأسي المسلمين

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابو البراء الشامي مشاهدة المشاركة
كذلك يا ابا خالد مثل هكذا حزب يعمل في كل الدنيا ونشاطه ملأ الافاق على ......
ان حزب المهندس معلوم وفي مكان معلوم ورجالاته معلومين
ولا يمكن استبدال الحال بحزب انترنتي شوطوطي في مكان مجهول من نكرات لا نعلمهم
يخرج بين الفينة والأخرى شباب حزب المهندس، ومنهم أبو البراء الشامي، يسردون فيها إنجازاتهم بالمشاركة في الثورات العربية ضد الانظمة فادّعوا المشاركة في الحراك الشعبي في الأردن وسوريا وليبيا وتونس ومصر واليمن..يتوسلون الذكر على وسائل الاعلام أو ذكر اسم حزبهم في ثورة هنا أو في دولة هناك... لينشرها في مواقعه ونشراته وبياناته ليوهم شبابه وأنصاره بأن حزبهم فعل شيئا يذكر في تاريخ ثورات الربيع العربي.
وإذا ما استنكر عليهم شباب حزب التحرير بقيادة عبد الكريم يوسف ذلك، يرد شباب حزب المهندس عليهم بأن شباب حزب التحرير غير موجودين، وأنهم لا يرون أعمالهم في ظل الثورات العربية الحالية.... او كما يقول
أبو البراء الشامي من أن حزب التحرير حزب انترنتي شوطوطي في مكان مجهول من نكرات لا نعلمهم

وردنا يكون بكشف غرورهم وانحرافهم ووضع الأصبع على كونهم أداة من أدوات أمريكا في هذه الثورات الأمريكية، عن طريق الأسئلة التالية:

بما أن حزب المهندس يدّعي، على لسان أبو البراء الشامي، أن نشاطه ملأ الآفاق، ويعمل في كل الدنيا، ويدّعي المشاركة في الثورات العربية المختلفة وأنه يؤيدها ويدعو الشعوب الأخرى للثورة ضد أنظمتها...


1- فلماذا لا يخرج شباب حزب المهندس بإندونيسيا لإطلاق شرارة الثورة فيها، وحزبهم موجود - بحسبهم - بشكل قانوني وبقوة فيها، وأقام مؤتمرا عالميا للخلافة فيها، حضره ما يقارب 100000 شخص (علما أن كل الثورات العربية إنطلقت بأقل من عشرة آلاف متظاهر)، وأنفقت فيه أموال هائلة. أم أن حاكم إندونيسيا لم تشمله المخططات الأمريكية؟ أم أن شباب حزب المهندس ينتظرون خروج عملاء أمريكا بإندونيسيا لإطلاق شرارة الثورة، ليبحثوا سبل دعمها والمشاركة فيها، بدعوى ركوب موجة الثورة، ... ثم يعرضوا فيديوهات هذا الركوب على مواقع حزب المهندس، ويقيموا المؤتمرات الصحفية، ويفتخروا بعد ذلك على حزب التحرير بقيادة عبد الكريم يوسف، ويتحدوا شبابه بإيضاح أعمالهم في هذه الثورات....

2- ولماذا لا يخرج شباب حزب المهندس بالسودان لإطلاق شرارة الثورة فيه، وحزبهم موجود - بحسبهم - بشكل قانوني وبقوة فيه، وأقام مؤتمرا اقتصاديا عالميا فيه، حضره آلاف الأشخاص، أم أن مخططات أمريكا للسودان مرت ولا حاجة لثورة فيه؟ أم أن شباب حزب المهندس ينتظرون خروج عملاء أمريكا بالسودان لإطلاق شرارة الثورة، ليبحثوا سبل دعمها والمشاركة فيها، بدعوى ركوب موجة الثورة في السودان... كما ينتظر ابن آوى صيد الأسد ليأكل من فواضل فريسته...

3- ولماذا لا يخرج شباب حزب المهندس بفلسطين لإطلاق ثورة ضد السلطة الفلسطينية، وحزبهم ملأ سماء الضفة الغربية بهتافات المظاهرات والمؤتمرات؟ أم أن السلطة الفلسطينية لم تشملها المخططات الأمريكية؟ ولماذا لا يشارك حزب المهندس أهل فلسطين في إنتفاضتهم السلمية ضد (إسرائيل)؟



جاء في إحدى اجوبة أسئلة في عهد الشيخ المؤسس ما يلي:

إن للحزب غايتين: إحداهما حمل الدعوة والثانية استئناف الحياة الإسلامية، والأعمال التي يقوم بها إنما هي لتحقيق هاتين الغايتين، فهو لا يساند أي عمل فاسد، ولكنه هو يعمل لتحرير الأمة من نفوذ الكفار ويعمل للحكم بالإسلام، يؤيد من يحرر الأمة من نفوذ الكفار في تحريره فقط، ولكنه لا ولا يتعاون معه، فهو لا يساند إلا من يعمل لتحرير الأمة ولاستئناف الحياة الإسلامية معاً، ولكنه لا يتعاون مع أحد، بل يقود كل الناس لتحرير الأمة واستئناف الحياة الإسلامية.

حزب التحرير يؤيد من يحرر الأمة من نفوذ الكفار في تحريره فقط...
حزب التحرير لا يتعاون مع من يحرر الأمة من نفوذ الكفار...
حزب التحرير لا يساند إلا من يعمل لتحرير الأمة ولإستئناف الحياة الإسلامية معاً، ولكنه لا يتعاون مع احد...
حزب التحرير يقود كل الناس لتحرير الأمة واستئناف الحياة الإسلامية.

إياك ان تقبل من مهندسك ركوب موجات الثورات العربية فتكونوا كابن آوى يأكل من فواضل طعام الأسد،...


نحن يا شباب المهندس، في حزب التحرير أسود، كما علمنا ذلك الشيخ المؤسس وأبو رامي والخوالده وعبد الكريم يوسف... ولا ولم ولن نكون مثلكم ابن آوى يأكل من فواضل طعام الأسد... نحن نريد قيادة الأمة وأنتم تنقادون للأمة بل لأعداء الأمة من عملاء أمريكا وأمريكا.... أنتم عار على حزب التحرير... أنتم عار على أمتكم، ... أنتم عار على الخلافة...أنتم عار على الشيخ المؤسس رحمه الله تعالى.


آخر تعديل بواسطة رفيق بالخصم ، 11-22-2011 الساعة 05:23 PM
رد مع اقتباس